التهاب المفاصل الروماتويدي

التهاب المفاصل الروماتويدي
مشاركة:

التهاب المفاصل الروماتويدي

التهاب المفاصل الروماتويدي

اعراض التهاب المفاصل الروماتويدي

يصيب المرض المفاصل و من الممكن يصيب بعض أجزاء أخري مثل كل من :

•    الجلد

•    الرئتين

•    الكلي

•    القلب و الاوعية الدموية

2.    التشخيص :

•    الأشعة السينية x-rays علي اليدين و الأقدام و ذلك لمن يعاني التهاب المفاصل و كذلك الرنين المغناطيسي و الموجات فوق الصوتية

•    فحوصات الدم تحليل RF  و إذا كان سلبيا فذلك لا يكون دليل علي أن المريض لا يوجد عنده مرض التهاب المفاصل و ذلك لان 15 % من المرضى في السنة الأولي يكون التحليل سلبيا و لكن يبدأ بالظهور في السنوات اللاحقة ،لهذا السبب تم تطوير تحاليل أخرى لتشخيص الروماتويد مثل ACPAs او anti-CCPو ال anti-CCP موجبة في 67% من مرضى الروماتويد ولكن نادراً ما تكون موجبة في غير مرضى الروماتويد لذلك أي مريض موجب للـ anti-CCP  يعتبر مريضاً بالروماتويد. هناك ايضاً بعض التحاليل التي عادة ما تجرى لبعض الأمراض التي تسبب أعراضاً مشابهة للروماتويد مثل الذئبة الحمراء.

هناك أعراض مشابهة لمرض التهاب المفاصل مثل :

•    النقرس

•    الالتهاب العظمي المفصلي

•    التهاب المفاصل عند مرضي الصدفية

•    الذئبة الحمراء

•    و امراض اخري

علاج التهاب المفاصل الروماتويدي:

1 – تناول العقاقير المضادة للالتهاب:

وهناك العديد من العقاقير التي تساعد على تخفيف الألم، ولكن يجب استخدام العقاقير حتى ينتهي الألم فقط، ولا بد من استشارة الطبيب لإعطاء المريض الدواء المناسب للحالة الخاضعة للتشخيص.

2 – العلاج بالدفء والبرودة :

حيث يقوم الماء البارد بتسكين الألم، خاصة إذا كان المرض في بداياته، إذ يمكن وضع بعض الثلج في (كيس بلاستيكي) ثم وضع منشفة عليه، ووضع الكيس على المكان الذي يصدر منه الألم أكثر من مرة في اليوم، ولكن ليس لمدة أطول من(10) دقائق في كل مرة.

وبعد انتهاء الألم الشديد؛ يمكن استبدال الماء البارد بالماء الدافئ، حيث إنه يساعد على ارتخاء العضلات التي تحيط بالمفاصل المصابة والتي تسبب الألم، ويمكن أن يساعد في تخفيف الأعراض أكثر من الماء البارد (المثلج)، ولكن أيضاً لمدة لا تزيد عن(10) دقائق في كل مرة.

3 – الجبائر:

تعتبر دعامة المفاصل الضعيفة والمتألمة، وتحميها خلال عملها، و توفر لها وضعية صحيحةفي الليل؛ و ذلك يساعد على الراحة خلال اليوم. غير أنه لا يستحب الاستمرار بالتجبير؛ لانه يخفف من مرونة المفصل.

 4 – تقنيات الاسترخاء:

بما فيها التخيل، والتنفس العميق، والتنويم، واسترخاء العضلات، وغيرهاً من الطرق التي تخفف من الالم .

 5 – تقنيات أخرى:

، تخفيف الوزن، التمارين  واستخدام وسائل التقويم(مثل ضبان الحذاء)، وتقنيات المعاونة في السير(كالعصي وقضبان المشي) هذا بالإضافة إلى تقوية العضلات، وتقليل الضغط على المفاصل.

النشرة الإخبارية

– اشترك معنا الآن مجاناً في النشرة الإخبارية لتصلكم اخر العروض والمقالات الخاصة بمختبر أنيس الخير للتحاليل الطبية..

– شكراً لإختياركم مختبر انيس الخير للتحاليل الطبية..

مشاركة: