التهاب المفاصل الرَّوماتويدي

مشاركة:
  • يصيب التهاب المفاصل الرَّوماتويدي الغِشاءَ الزَّليلِيّ الذي يغلف المفصل (Synovium) فيسبب التورم، الذي يسبب بدوره آلاما شديدة في المفصل، قد تنتهي إلى تشويه شكل المفصل.
  • أعراض التهاب المفاصل الروماتويدي
  • آلام في المفاصل
  • تورم في المفاصل
  • احمرار كفيّ اليدين وتورمهما
  • إرهاق
  • شعور بالتصلب في الصباح يستمر 30 دقيقة على الأقل

 يصيب في المرحلة الأولى، في معظم الحالات، المفاصل الصغيرة – مفصل المعصم، كفيّ اليدين، الكاحلين وكفتيّ القدمين ومع تقدم التهاب المفاصل الروماتويدي يمكن استشعار أعراضه، أيضا، في: الكتفين، المرفقين، الركبتين، حوض الوركين، الفك والعنق.

  • تختلف علامات وأعراض التهاب المفاصل الروماتويدي في حدتها وقد تظهر، أحيان، ثم تختفي.

تسمى الفترات التي يكون فيها المرض أكثر فاعلية بـ “الهجوم” أو “النوبة”، مقارنة مع فترات “الهدوء النسبي”، التي تخفّ فيها، أو تختفي.

  • يظهر مرض التهاب المفاصل الروماتويدي عندما تنتقل كريات الدم البيضاء من الدورة الدموية إلى الأغشية التي تغلف المفاصل (الأغشية الزَّليلِيّة – Synovium). وبالتالى تسبب إلتهاب في الغشاء الزليليّ نتيجة إطلاق البروتينات، التي تؤدي بدورها إلى تكثـُّف الغشاء الزليليّ مع مرور الوقت. مما يسبب ضررا لكل من: الغضروف، العظم، الأوتار والأربطة القريبة من المفصل. فيفقد المفصل شكله الطبيعي، تدريجيا، ويتقوّس (يلتوي)، حتى إنه قد يتعطل تماما ويصبح عاجزا عن أداء وظيفته.
  • أسباب التهاب المفاصل الروماتويدي

1- العوامل الوراثية.

2- التأثير المباشر وغير المباشر للالتهابات سواء البكتيرية أو الفيروسية.

3- ضعف المناعة الذاتية.

4- قلة الحركة والرياضة.

5- الطعام غير الصحي وغيره.

  • عوامل خطر الإصابة بالتهاب المفاصل الروماتيدي

الجنس: النساء أكثر عرضة للإصابة بالتهاب المفاصل الروماتويدي أكثر من الرجال بمعدل ضعفين حتى ثلاثة أضعاف.

العمر: يظهر التهاب المفاصل الروماتويدي، في معظم الحالات، بين سن 40 و 60 عاما. ومع ذلك، فإنه قد يصيب الأشخاص الأكبر سنا، وحتى الأطفال .

التاريخ العائلي: يزداد خطر الإصابة بالتهاب المفاصل الروماتويدي لدى الأشخاص الذين أصيب أحد أفراد أسرتهم، من قبل، بالتهاب المفاصل الروماتويدي. ولا يعتقد الأطباء بأن التهاب المفاصل الروماتويدي ينتقل بالوراثة بشكل مباشر. لكن قابلية الإصابة بالتهاب المفاصل الروماتويدي هي التي تنتقل بالوراثة.

التدخين: تدخين السجائر يزيد من خطر الإصابة بالتهاب المفاصل الروماتويدي. والإقلاع عن التدخين قد يقلل الخطر.

  • مضاعفات التهاب المفاصل الروماتويدي

قد يسبب مرض التهاب المفاصل الروماتويدي ضررا للمفاصل إلى درجة إضعافها، بل وتدميرها.

لكن العلاجات الحديثة قادرة على تقليل الأضرار التي لحقت بالمفاصل، أو منعها ووقف تفاقما

  • تشخيص التهاب المفاصل الروماتويدي
  • التهاب ثلاثة مفاصل أو أكثر.
  • عوامل الروماتويد إيجابية Anti CCP + RF.
  • ارتفاع فحوصات الدم التي تشير للالتهاب ESR + CRP.
  • أن تكون المدة الزمنية للأعراض أكثر من 6 أسابيع.
  • استبعاد الأمراض المشابه مثل الذئبة الحمراء (Systemic Lupus Erythematosus) والنقرس (Gout) والتهاب المفاصل الفيروسي والصدفي بسبب الصدفية وتكلس المفاصل.

الفحص الجسدي: يوجه الطبيب أسئلة حول العلامات والأعراض ويفحص المفاصل المتضررة.

فحص السوائل في المفصل: تصوير الأشعة السينية

  • علاج التهاب المفاصل الروماتويدي

لا يتوفر، حتى الآن، علاج شاف لمرض التهاب المفاصل الروماتويدي.

أما علاج التهاب المفاصل الرَّوماتويدي المتاح فيهدف إلى الحدّ من الالتهاب، بما يخفف الألم ويمنع، أو يوقف، تفاقم الضرر.

يمكن للعلاج المبكر والمكثف ضد التهاب المفاصل الروماتويدي أن يبطئ تلف المفاصل وأن يساعد على تقليل خطر الإصابة بالإعاقة. وتشمل العلاجات المتاحة، بالأساس، تناول الأدوية، مع إن بعض حالات الضرر الشديد قد تستوجب، أحيانا، علاجات جراحية. وتشمل هذه الأدوية:

أدوية مضادة للالتهاب – أدوية تخفف الالتهاب والألم وتبطئ عملية تلف المفاصل – أدوية مضادة للروماتيزم لتغيير نمط المرض – أدوية تمنع التسبب بالالتهاب

  • عامل الروماتويد: (Rheumatoid factor) بروتين ينتجه جهاز المناعة في جسم الفرد يهاجم خلايا الجسم الطبيعية، ويدلّ ارتفاع مستوى هذا البروتين في الدم بمرض من أمراض المناعة الذاتية مثل التهاب المفاصل الروماتويدي، ويعد فحص عامل الروماتويد أحد فحوصات  الدم التي تساعد في تشخيص إصابة الفرد بالتهاب المفاصل الروماتويدي.

بالإضافة إلى بعض الفحوصات الأخرى للتأكد من التشخيص، إذ تؤدي بعض الحالات المرضية الأخرى إلى ارتفاعه، كما إن الفرد قد يكون مصاباً ببعض أنواع أمراض المناعة الذاتية ويكون قياس عامل الروماتويد ضمن المعدّل الطبيعي.

  • أنواع الروماتويد
  • روماتيزم بالتناوب

يمكن للمرضى الذين يعانون من التهاب المفاصل الروماتويدي الإبلاغ عن صعوبة في أداء أنشطة الحياة اليومية،

  • الروماتويد النموذجي الكلاسيكي

عادة يبدأ تدريجيا بألم خفيف مع تصلب وتورم عدة مفاصل غالبا الصغيرة في وسط الأصابع والرسغ في اليد والقدم وبعد ذلك ينتشر للأطراف العلوية والسفلية.

  • الحالات التي قد يرتفع فيها عامل الروماتويد RF
  • التهاب المفاصل الروماتويدي(rheumatoid arthritis)
  • الذئبة الحمراء (SLE – Systemic Lupus Erythematosus)
  • التهاب الجلد والعضلات (Dermatomyositis)
  • تصلب الجلد (Scleroderma)
  • مرض السل (tuberculosis)
  • التهاب المناعة الذاتية للكبد (Autoimmune hepatitis)
  • الزهري (Syphilis)
  • أمراض الكلى المزمنة
  • عدوى مزمنة
  • احتشاء عضلة القلب (Myocardial infarction)

15) نصائح غذائية مفيدة لمرضى التهاب المفاصل الروماتويدي:

– تناول الأطعمة الغنية بالأوميغا 3 وخاصة أسماك التونا والسلمون والسردين؛ الأمر الذي يساعد في التخفيف من الأعراض الإلتهابية ويؤدي إلى تخفيف التعب والألم وتورم وتيبس المفاصل.

– تناول الحبوب الكاملة؛ كون الألياف تقلل من الأعراض الالتهابية.

– تناول الفواكه والخضار الغنية بمضادات الأكسدة .

– تناول الأغذية الغنية بالكالسيوم وفيتامين D.

– تناول الأغذية التي تحتوي على الكبريت مثل الثوم والبصل.

– تناول الأطعمة الغنية بفيتامين E,C والتي لها دور في الحد من التهابات وتصلب المفاصل.

– تناول الأطعمة الغنية بالنحاس و الزنك و فيتامين B6.

– التركيز على الأطعمة الغنية بفيتامين A و عنصر السيلينيوم كونهم مواد مضادة للأكسدة.

– تجنب الدهون المشبعة كالزبدة واللحوم الحمراء وغيرها.

– شرب الشاي الأخضر يقلل من الأعراض الإلتهابية ومشاكل المفاصل.

– التخلص من الوزن الزائد؛ كون زيادة الوزن تضع ضغوطاً إضافية على المفاصل .

– زيت الزيتون و هو غني بالدهون غير المشبعة الأحادية، و يحمي الجسم ضد الإلتهابات لإحتوائه على مضادات الأكسدة.

– التركيز على الأغذية الغنية بالسيلينيوم؛ حيث نقصه يؤدي إلى هشاشة العظام و التهاب المفاصل.

– التوابل مثل الزنجبيل والكركم لديهم تأثيرات مضادة لإلتهابات المفاصل.

– التقليل من الأغذية التي تحتوي على الهستامين بدرجة عالية مثل لحوم الأبقار والسبانخ كونها لها علاقة بالروماتويد.

– الإكثار من تناول اللوز و الفول السوداني و بذور عباد الشمس يساعد في الحماية من الإلتهابات.

– الجزر يحتوي على تركيزات عالية من البيتاكاروتين أحد أقوى مضادات الأكسدة للوقاية من الإلتهابات.

– ضرورة تناول غذاء صحي متوازن غني بجميع العناصر الغذائية الضرورية للجسم.

– تناول الأغذية التي تحتوي على الحمض الأميني هستدين كالقمح الكامل فهو يزيل المعادن الإضافية من الجسم، فالكثير من المصابين بالتهاب المفاصل لديهم معدلات عالية من النحاس والحديد في أجسامهم.

– تجنب الكافيين، الملح، السكر والتدخين.

– تجنب مكملات الحديد؛ كونها تزيد من الألم والتورم للمفصل، ولكن يمكن تناول الأغذية الغنية بالحديد بدلاً عن المكملات

خدمات أخرى:

تحليل الدهون الثلاثية – التحليل الشاملتحليل البولاسعار التحاليل الطبية في السعودية كم سعر تحليل فيتامين داسعار التحاليل الطبية

النشرة الإخبارية

– اشترك معنا الآن مجاناً في النشرة الإخبارية لتصلكم اخر العروض والمقالات الخاصة بمختبر أنيس الخير للتحاليل الطبية..

– شكراً لإختياركم مختبر انيس الخير للتحاليل الطبية..

مشاركة:

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول المطلوبة محددة *

Aneis