عن المختبر

أنشئ المختبر منذ سبعة وعشرون عاماً وتحديداً في العام 1414 هـ في المدينة المنورة ، وقام بتأسيسه نخبة من المتخصصين والفنيين المشهود لهم بالتميز والكفاءة ، حيث دأب المختبر منذ تأسيسه على المحافظة على ضوابط الجودة ، ودقة النتائج من أول دخول المريض للمختبر ، وحتى استلامه للتقرير.

حيث يقوم موظفو الاستقبال بالمختبر بتسجيل كافة بيانات العميل ( الاسم والعمر ومعرفة التاريخ المرضي للعميل ) ثم منحه رقماً مرجعياً يتم التعامل من خلاله مع العينة منعاً للخطأ الوارد من تشابه الأسماء.

تقوم وحدة الفصل وتجهيز العينات بفرز العينات وتوزيعها على الأقسام من خلال ” ورقة عمل” مسجل عليها الاسم والرقم المرجعي.

يقوم كل مسئول قسم من الأقسام بعمل معايرة للأجهزة التي تخضع لقسمه من خلال المحاليل المخصصة لذلك ، والتأكيد على ذلك بعمل كنترول لكل جهاز للتأكد من أن الجهاز يعمل بكفاءة عالية ، وحفظ نتائج الكنترول في ملفات أرشيفية.

تخضع النتائج بعد ذلك لعملية المراجعة العامة من قبل مسئول وحدة الكمبيوتر ، ثم المراجعة المتخصصة من أحد الفنيين ، ثم المراجعة النهائية والاعتماد من استشاري المختبر. تخرج النتائج في ملف خاص لكل مريض بعد مراجعتها ، ليستلمها المريض من قسم الاستقبال في الموعد المحدد له.

أن يصبح مختبر “أنيس الخير” للتحاليل الطبية الإختيار الأول للأطباء والمرضى عند كل طلب لإحدى خدمات التحاليل الطبية

رؤيتنـا

ان نحقق رؤيتنا بالتزامنا بأعلى مستويات الجوده باستخدام احدث التكنولوجيا للمساعده في تقديم تقارير ذات دقه عاليه لاتقل عن المعايير الدوليه وتسليم النتائج قبل موعدها المحدد. وتقديم رعايه حميميه واظهار تقديرنا وحسن ضيافتنا لزوارنا مع توفير مناخ عمل احترافي على بناء مفاهيم روح الفريق والنمو والتعلم المستمر.

الرسالة

خبره أكتر من

27

في خدمة أهل المدينة المنورة

نخدم أكثر من

25

الف عميل سنويا

الطاقم الطبي

150

طبيب وممرضة

المؤسسات

22

مؤسسة مشاركة

قالوا عن

إنيس الخير مختبرات الطبية