تشخيص التهاب المفاصل وأسبابه

تشخيص التهاب المفاصل وأسبابه

2

 

هناك أسباب عديدة لالتهاب المفاصل من أهمها:-
مرض النقرس (gout) وهو عبارة عن إلتهاب في المفاصل ينتج عن ترسب حمض اليوريك (uric acid) في الغضاريف والأنسجة المحيطة بالمفصل مما يؤدي إلى إلتهاب غير جرثومي في هذا المفصل مسبباً الأعراض المعروفة بمرض النقرس.

التهاب المفاصل الروماتويدي وهو يصيب الغشاء الزليلي الذي يغلف المفصل (Synovium) فيسبب التورم، الذي يسبب بدوره آلاماً شديدة في المفصل، قد تنتهي إلى تشويه شكل المفصل. وقد يجد الأشخاص الذين يعانون من أعراض التهاب المفاصل الروماتويدي، في بعض الحالات، صعوبة في تنفيذ حتى ابسط الأعمال، مثل فتح قارورة أو المشي.
ويصيب التهاب المفاصل الروماتويدي، إجمالاً النساء أكثر من الرجال بمعدل ضعفين حتى ثلاثة إضعاف، ويظهر عادة بين سن 40 و 60 عاماً. لكنه قد يصيب الأطفال الصغار والمسنين، أيضا.

من بين علامات وأعراض التهاب المفاصل الروماتويدي:

• آلام في المفاصل
• تورم في المفاصل
• احمرار كفي اليدين وتورمهما
• ارهاق
• شعور بالتصلب في الصباح يستمر 30 دقيقة على الاقل
• حمى
• فقدان الوزن
العوامل التي تزيد من خطر الاصابة بالتهاب المفاصل الروماتويدي فتشمل:
• الجنس: النساء أكثر عرضة للإصابة بالتهاب المفاصل الروماتويدي
• العمر: يظهر التهاب المفاصل الروماتويدي، في معظم الحالات، بين سن 40 و 60 عاما. ومع ذلك، فانه قد يصيب الأشخاص الأكبر سنا، وحتى الأطفال (التهاب المفاصل الروماتويدي في سن الصبا).
• التاريخ العائلي: يزداد خطر الإصابة بالتهاب المفاصل الروماتويدي لدى الأشخاص الذين أصيب احد أفراد أسرتهم، من قبل، بالتهاب المفاصل الروماتويدي. ولا يعتقد الأطباء بان التهاب المفاصل الروماتويدي ينتقل بالوراثة بشكل مباشر. لكن قابلية الإصابة بالتهاب المفاصل الروماتويدي هي التي تنتقل بالوراثة.
• التدخين: تدخين السجائر يزيد من خطر الإصابة بالتهاب المفاصل الروماتويدي. والإقلاع عن التدخين قد يقلل الخطر.

المضاعفات :
قد يسبب مرض التهاب المفاصل الروماتويدي ضررا للمفاصل إلى درجة إضعافها، بل وتدميرها. فقد تجعل الإصابة في المفاصل من الصعب جدا، بل ومن المستحيل أحيانا، تنفيذ الأعمال اليومية البسيطة. ويتطلب تنفيذ هذه الأعمال، في المرحلة الأولى من مرض التهاب المفاصل الروماتويدي، جهدا اكبر من العادي. ومع مرور الوقت قد ينشا وضع يصبح فيه من المستحيل القيام ببعض الفعاليات. لكن العلاجات الحديثة قادرة على لجم الإضرار التي لحقت بالمفاصل، أو منعها ووقف تفاقما، بحيث يمكن مواصلة القيام بأنشطة معينة.

وللوقوف على أسباب التهاب المفاصل ينصح بإجراء التحاليل الآتية :
1- معدل حمض البوليك في الدم (Uric Acid )
2- قياس العامل الروماتويدي RF ) )
3- قياس Anti CCP وهو أكثر تخصصاً ودقة من سابقه.
4- سرعة ترسيب كرات الدم الحمراء ( ESR )

خدمات أخرى: تحليل وظائف الكبدتحليل الحمل بالدمتحليل السكرتحليل الغدة الدرقيةتحاليل تساقط الشعر

أضف تعليق

0
Connecting
Please wait...
ارسل رسالة

نأسف اننا لسنا متصلين الآن ، يمكنك ترك رسالة.

* الاسم
* البريد الالكترونى
* الاستفسار او المشكلة
تسجيل الدخول

هل تحتاج للمساعدة ؟ يسعدنا استفساراتكم.

الاسم
* البريد الالكترونى
* استفساراك
يسعدنا استفساراتكم
رأيك

ساعدنا فى تحسين مستوى الخدمة عن طريق ارسال رأيك لنا.

تقييمك للخدمة؟